Like us on Facebook and get access to daily updates on ITDA

Follow us on Twitter for updates from ITDA consultants and experts

Join us on LinkedIn to extend your network of trusted contacts
كيف تكون العلامات البصرية بديلاً للمعلومات PDF Print E-mail
User Rating: / 0
PoorBest 

 


1st Annual Arab Media Forum, Saudi Journalist Club, UK

سعيد بن عبد الرحمن العمودي

طالب دكتوراه مبتعث – الإعلام الإبداعي –جامعة سالفورد-بريطانيا

مقدمة البحث

تعتبر مكة المكرمة واحدة من أقدس البقاع في العالم والأقدس للمسلمين، حيث يحج إليها قرابة 3 ملايين مسلم من مختلف دول العالم، إضافة للعدد الذي لا يحصى ممن يأتون للعمرة. الحج أو ما يسمى بالسياحة الدينية هي المحفز لهم جميعا ليأتوا إلى مكة من قرابة 140 دولة حول العالم لتكون من أكبر المناطق جذبا للسياحة. هذا العدد الكبير من السياح يتحدثون بمئات اللغات وقد قدموا إلى بلد لم يزوروها من قبل لذا فهم يواجهون مشكلة في فهم واستيعاب اللوحات الإرشادية خاصة عند انتقالهم من مكان للآخر مع الكم الهائل من الحجاج.خاصة أن اللوحات الإرشادية في الغالب تكتب باللغة العربية والإنجليزية.

هذه الدراسة تركز على كيف تكون العلامات البصرية للمشاعر المقدسة في مكة المكرمة معبرة وناقلة للمعلومات لمختلف الثقافات واللغات. تم اختيار طريقة للبحث لإثبات النظرية وتسمى العمل الإبداعي (creative work ) وهي محاولة إثبات النظرية بالتطبيق. لهذا العمل الإبداعي اختار الباحث أن يصمم علامات بصرية للمشاعر المقدسة ( منى، عرفة، مزدلفة، الجمرات والحرم المكي) وذلك بإيجاد رابط وعلاقة لما يراه الحاج في العلامة البصرية وبين ما رآه في مختلف وسائل الإعلام أو ما يقوم به أثناء حجه أو زيارته. هذه الدراسة طبقت نظريات صورة المدينة (City Imaging ) في الدراسات الإعلامية وخاصة فيما يتعلق بمدن الطبقة الثانية (Second Tier City) وأيضا استخدم الباحث نظريات محو الأمية الإعلامية (Media Literacy) إضافة للتحليل البصري (Visual Analysis) لتحليل تصاميم العلامات البصرية.